وسائل الإعلام

المسئولية الاجتماعية

على هامش مؤتمر الاستثمار والتمويل للمباني التعليمية
شركة تطوير المباني توقع مذكرة تفاهم مع مجموعة شاكر لتبادل المعرفة لتطوير المباني التعليمية
11 يناير 2017

11 Jan 2017

على هامش مؤتمر الاستثمار والتمويل للمباني التعليمية، والذي تنظمه وزارة التعليم و شركة تطوير للمباني، والمنعقد بمقر وزارة التعليم بالرياض، في يومي 10 و11 يناير 2017، وقّع الرئيس التنفيذي لشركة تطوير المباني, سعادة المهندس/ فهد الحماد مذكرة تفاهم مع مجموعة شاكر ممثلةً بالسيد جميل عبد الله الملحم العضو المنتدب للمجموعة بهدف التعاون في مجالات التكيف و كفائة الطاقه وذلك لتطوير حلول مبتكرة لتقليل تكلفة البناء وتخفيض الكلفه التشغيليه بدون تأثير على البيئة التعليمية.

على هامش مؤتمر الاستثمار والتمويل للمباني التعليمية، والذي تنظمه وزارة التعليم و شركة تطوير للمباني، والمنعقد بمقر وزارة التعليم بالرياض، في يومي 10 و11 يناير 2017، وقّع  الرئيس التنفيذي لشركة تطوير المباني, سعادة المهندس/ فهد الحماد  مذكرة تفاهم مع مجموعة شاكر ممثلةً بالسيد جميل عبد الله الملحم العضو المنتدب للمجموعة بهدف التعاون في مجالات التكيف و كفائة الطاقه وذلك لتطوير حلول مبتكرة لتقليل تكلفة البناء وتخفيض الكلفه التشغيليه بدون تأثير على البيئة التعليمية.

وفي تعليقه على الحدث قال السيد جميل عبد الله الملحم، العضو المنتدب لمجموعة شاكر: "نحن فخورون بتوقيع مجموعة شاكر لمذكرة التفاهم مع شركة تطوير المباني، الأمر الذي يعكس بوضوح جدية والتزام المجموعة في الإسهام في بناء مجتمع تعليمي نابض وتعزيز الجهود التي تصب في ناحية إثراء التنمية الوطنية بالمملكة، تماشياً مع رؤية المملكة 2030 وبرنامج التحول الوطني 2020". وأكد الملحم على حرص مجموعة شاكر على تأمين كل ما من شأنه أن يعزز النجاح والتطور في الساحة التعليمية، أخذاً بالاعتبار المتطلبات المستقبلية، من أجل نجاح تعليمي وأكاديمي مستدام .
 
اضافه الى شراكتها الاستراتيجيه مع شركة أل جي العالميه في أنظمة التكييف، فأن مجموعة شاكر تقدم خدمات متكامله في قطاع توفير الطاقه المستدامه من خلال شركتها " أسكو" والتي قدمت نماذج مبتكره في توفير استخدام الطاقه للعديد من المؤسسات الخاصه والعامه بالمملكة بما فيها المدارس.
 
جدير بالذكر أن مؤتمر الاستثمار والتمويل للمباني التعليمية يركز على إيجاد برنامج شراكة فاعل مع القطاع الخاص تحقيقاً لرؤية المملكة 2030 وأيضاً يهدف إلى تعزيز آفاق الشراكة المثمرة بين كل من القطاعين العام والخاص في مجال المباني التعليمية من خلال إتاحة العديد من الفرص الاستثمارية الواعدة للشركات التجارية والمستثمرين، ليساهموا في تطوير قطاع التعليم والمباني التعليمية, حيث ساهمت مجموعة شاكر في هذا الحدث بكونها أحد الرعاة الذهبيين حيث  تم تكريم مجموعة شاكر من قبل معالي وزير التعليم د. أحمد بن محمد العيسى, تقديرا لجهود المجموعة  ودعمها لهذا الملتقى الحيوي.