اعلان شركة الحسن غازي إبراهيم شاكر عن النتائج المالية السنوية المنتهية في 2018-12-31

بندالسنة الحاليةالسنة الماضيةالتغير%
المبيعات/الايرادات774,0251,038,563-25.471
اجمالي الربح (الخسارة)98,718175,948-43.893
الربح (الخسارة) التشغيلي-155,221-153,4721.139
صافي الربح (الخسارة) بعد الزكاة والضريبة-196,542-171,03914.91
اجمالي الدخل الشامل-197,418-169,79516.268
إجمالي حقوق المساهمين (بعد استبعاد حقوق الأقلية)676,981874,399-22.577
ربحية (خسارة) السهم-3.12-2.71
جميع الأرقام بالـ (الاف) ريال سعودي

بندتوضيح
يعود سبب الارتفاع ( الانخفاض ) في صافي الربح خلال هذا العام مقارنة بالعام السابق إلىيعود سبب ارتفاع الخسارة خلال العام الحالي على مستويات الربحية الصافي والتشغيلي بالمقارنة بالعام الماضي إلى انخفاض المبيعات في العام الحالي بنسبة 25.5% نتيجة انخفاض الطلب في السوق وقوة المنافسة، الأمر الذي أدى إلى انخفاض في الربح الإجمالي بنسبة 43.9%.بالإضافة إلى ذلك، ارتفع صافي الخسارة للعام الحالي نتيجة قيام الشركة بتكوين مخصص انخفاض في قيمة المخزون بمبلغ 30 مليون ريال سعودي لتصريف المنتجات وفقاً للمتطلبات التنظيمية للهيئة السعودية للمواصفات والمقاييس والجودة (SASO) من حيث كفاءة الطاقة.كما سجلت حصة الشركة خلال العام 2018م في الشركات الزميلة خسارة بمبلغ 7.2 مليون ريال سعودي بالمقارنة مع ربح قدره 18.4 مليون ريال سعودي في العام السابقوتماشياً مع برنامج الإدارة المستمر لتحقيق كفاءات تشغيلية محسنة، انخفضت المصاريف العمومية والإدارية بقيمة 14.9 مليون ريال سعودي، كما انخفضت تكاليف البيع والتوزيع بقيمة 22.2 مليون ريال سعودي بالمقارنة مع العام السابق.وانخفضت مصاريف التمويل بمبلغ 1.2 مليون ريال سعودي بالمقارنة مع العام الماضي .
طبيعة رأي مراجع الحساباتالرأي غير المعدل
إعادة تبويب بعض أرقام المقارنةتم اعادة تبويب بعض أرصدة الفترة المقارنة لتتوافق مع العرض الخاص بالفترة الحالية.
معلومات اضافيةقامت الشركة بتطبيق المعايير الدولية للتقارير المالية 15 والمعيار الدولي 9 ابتداءً من 1 يناير 2018م، والتي لم يكن لها أثر جوهري على القوائم المالية للشركة.بلغت قيمة صافي الخسارة للعام 2018 مبلغ 196.5 مليون ريال سعودي، والتي تمثل نسبة 12% من إجمالي أصول الشركة البالغة 1,634 مليون ريال سعودي.تجدر الإشارة إلى أن صافي الخسارة يشمل مبلغ 30 مليون ريال سعودي التي قامت الشركة بتخصيصه لتخفيض قيمة المخزون لتصريف المنتجات وفقاً للمتطلبات التنظيمية للهيئة السعودية للمواصفات والمقاييس والجودة (SASO) من حيث كفاءة الطاقة، الأمر الذي كان له تأثير كبير على صافي النتائج.في الوقت نفسه، تم تحقيق عدة مكاسب مثل تحسين تكاليف الموظفين والتكاليف الأخرى والذمم المدينة ووضع ديون الشركة وترشيد المخزون. وكانت هذه المحاور جزءاً من برنامج تعزيز الكفاءة، الذي تم تقديمه كمرحلة تجريبية لبرنامج التحول الاستراتيجي.وتضمنت أبرز الإنجازات التي تحققت خلال السنة المالية 2018 ما يلي:تخفيض إجمالي المطلوبات بقيمة 259,5 مليون ريال سعودي، ترشيد المخزون بقيمة 243 مليون ريال سعودي، تخفيض مصاريف البيع والتوزيع بقيمة 22.2 مليون ريال سعودي، وتخفيض المصاريف الإدارية بقيمة 14,9 مليون ريال سعودي.خلال السنة المالية 2018، تضمنت أبرز إنجازات المرحلة التجريبية من برنامج التحول الاستراتيجي تحقيق وفورات في تكاليف الإيجار والتأجير بنسبة 20,6%، وتخفيض عدد الموظفين بنسبة 27%.على أساس سنة كاملة، تم تخفيض إجمالي القروض من 789.1 مليون ريال سعودي إلى 562.4 مليون ريال سعودي كما في 31 ديسمبر 2018؛ وتم تخفيض صافي الذمم المدينة من 552.6 مليون ريال سعودي إلى 451.4 مليون ريال سعودي كما في 31 ديسمبر 2018؛ وتم تخفيض تكاليف الموظفين من 137.6 مليون ريال سعودي إلى 111.6 مليون ريال سعودي كما في 31 ديسمبر 2018.الملاحظات العامة:ستواصل مجموعة شاكر السعي نحو تحقيق أهدافها الاستراتيجية للعام 2019م، من خلال تعزيز نموذج التشغيل الخاص بها عبر برنامج التحول الاستراتيجي، والذي يعتمد على أربعة ركائز أساسية لتحسين الأداء، وهي:- تحول الأعمال الرئيسية وستركز على تحقيق مبيعات مربحة مع تحقيق التميز في إدارة التكلفة.- خطة تطوير المواهب والتي تهدف لاستقطاب وتطوير الكفاءات في الشركة مع العمل على تحسين الهيكلية التنظيمية وترشيد أعداد الموظفين.- البنية التحتية للأداء والتي تضمن إضفاء التحسينات على العمليات وأعمال الشركة، فضلاً عن تحسين آليات الإفصاح.- لتوجهات الاستراتيجية التي ستشهد تعزيز العلاقات مع شركاء أعمال الشركة الرئيسيين واستكشاف الفرص خارج نطاق أعمال الشركة الأساسية لضمان تحقيق قيمة لا تًضاهى لجميع العملاء.ومن الفرص التي تسعى الشركة للإستفادة منها المشاريع التي ستتولاها الشركة الوطنية لخدمات كفاءة الطاقة (ترشيد)، التابعة للحكومة السعودية، والمكلفة بإعادة تأهيل جميع المباني والمرافق العامة التي تديرها الجهات الحكومية بالإضافة الى المباني التي تملكها الشركات الخاصة ومن بين هذه الفرص مشروع تغير مليونين من أجهزة الإنارة في الشوارع وفي 110 آلاف مبنى حكومي و35 ألف مدرسة و100 ألف مسجد و2500 مستشفى وعيادة. وتسعى مجموعة شاكر لما تحظى به من بمكانة جيدة لتقديم العطاءات ومحاولة الفوز بجزء كبير من هذه المشاريع .

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

انتقل إلى أعلى